الرئيسية / عن جماعة الإخوان / هذا هو القرضاوي مفتي الجماعة !!
هذا هو القرضاوي بلا تجميل !!

هذا هو القرضاوي مفتي الجماعة !!

عدد المشاهدات :19652

هذا هو القرضاوي بلا تجميل !!

تعرف على القرضاوي عن قرب

 فعلى سبيل المثال لا الحصر إليكم بعض نماذج من فتاويه المضلة :

(1)  الدفاع عن الديمقراطية:

وإليك الأدلة: قال هداه الله: (أنا من المطالبين بالديمقراطية بوصفها الوسيلة الميسورة والمنضبطة، لتحقيق هدفنا في الحياة الكريمة)[1].

وقال – أيضا -: (إن جوهر الديمقراطية أن يختار للناس من يحكمهم ويسوس أمرهم، وألا يفرض عليهم رأي يكرهونه)[2].

ثم يضيف قائلاً: (الواقع إن الذي يتأمل جوهر الديمقراطية يجد أنه من صميم الإسلام)[3].

وهذا القول بمنأى عن الصواب فما ذكره الشيخ هو مظهر من مظاهر الديمقراطية، وإنما الديمقراطية هي – في جوهرها – رفض (الثيوقراطية) أي سلطة الدين والحكم باسم الله في الأرض. فهي الوجه الآخر للعلمانية)[4].

وما دام الشيخ يؤمن بالديمقراطية فهو لا شك يؤمن بملحقاتها وهي قيام الأحزاب راجع في هذا الكتاب : فصل

 

(2)  يوسف القرضاوي يؤمن بقيام الأحزاب:

يقول – هداه الله -: (رأيي الذي أعلنه من سنين في محاضرات عامة، ولقاءات خاصة: أنه لا يوجد مانع شرعي من وجود أكثر من حزب سياسي داخل الدولة إذ المنع الشرعي يحتاج إلى نص ولا نص)[5].

 هذه الأحزاب التي يطالب بها الشيخ بقيامها عامل مهم في تفريق الأمة والله تبارك وتعالى يقول: (وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ)[6] ويقول: (إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ)[7].

 

(3)  يوسف القرضاوي يؤيد الاختلاط:

قال – غفر الله له -: (دخلت معجمنا الحديث كلمات أصبح لها دلالات لم تكن لها من قبل، من ذلك كلمة “الاختلاط” بين الرجل والمرأة)[8].

ثم قال: (والخلاصة: أن اللقاء بين بالرجال والنساء في ذاته إذن ليس محرماً، بل هو جائز أو مطلوب إذا كان القصد منه المشاركة في هدف نبيل، من عمل صالح، أو مشروع خير، أو جهاد لازم، أو غير ذلك)[9].

وقال أيضاً -: (أود أن أقول هنا بصراحة: إن العمل الإسلامي قد تسربت إليه أفكار متشددة غدت هي التي تحكم العلاقة بين الرجال والنساء، وتأخذ بأشد الأقوال تضييقاً في هذه المسألة)[10].

الرد على المضل القرضاوي :  اختلاط الرجال بالنساء محرم و الأدلة كثيرة و منها حديث أسيد الأنصاري: أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول وهو خارج من المسجد فاختلط الرجال مع النساء في الطريق. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للنساء: “استأخرن فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق. عليكن بحافات الطريق” فكانت المرأة تلتصق بالجدار حتى إن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها به . أخرجه أبو داود وغيره و حسنه الألباني  ، وعن أم سلمة قالت إن النساء في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كن إذا سلمن من المكتوبة قمن وثبت رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن صلى من الرجال ما شاء الله فإذا قام رسول الله صلى الله عليه وسلم قام الرجال . رواه البخاري .

(4)  القرضاوي يُجوز تمثيل المرأة المسلمة:

قال – هداه الله -: (إن اشتراك المرأة المسلمة في التمثيل أمرٌ ضروري لابد منه)[11] ثم ذكر شروطاً لهذا التمثيل تثير الضحك من العامة فضلاً عن أهل العلم يقول القرضاوي: ولاشتراك المرأة في التمثيل عدد من الضوابط أهمها:

                   1)            أن يكون أشتراكها ضرورياً.

                   2)            أن تظهر بلباس الإسلام ولا تظهر المساحيق.

                   3)            أن يراعي المخرج والمصور عدم إبراز مفاتنها، والتركيز عليها في التصوير.

                   4)            أن تتفوه بالكلام الحسن وتبتعد عن الفاحش.[12]

(5) القرضاوي يقول بجواز سماع الأغاني:

قال القرضاوي – هداه الله -: (من اللهو الذي تستريح إليه النفوس وتطرب له القلوب، وتنعم به الأذان: الغناء وقد أباحه الإسلام ما لم يشمل على فحش أو خناء أو تحريض على إثم ولا بأس أن تصاحبه الموسيقى الغير المثيرة)[13][14].

والجواب عليه: والصواب هو تحريم الأغاني ويكفي طالب الحق حديثاً واحداً قال رسول الله ث: “ليكونن من أمتي اقوام يستلحون الحِرَ[15] والحرير والخمر والمعازف”[16].

قول القرضاوي : (( نريد من الفكر الجديد أن يهيل التراب على المشكلات التاريخية التي شغلت الفكر الإسلامي في وقت من الأوقات ، وبددت طاقته في غير طائل : مشكلة الذات والصفات ؛ هل الصفات هي عين الذات أو غيرها ؟ أو هي لا عين ولا غير ؟ مشكلة خلق القرآن وما ترتب عليها من محنة لأئمة الإسلام ، المبالغة في الكلام حول التأويل وعدمه بين السلف والخلف ، والطعن على الأشاعرة والماتريدية ومن وافقهم على نهجهم من رجال الجامعات الدينية في العالم الإسلامي : الأزهر ، والزيتونة ، والقرويين ، و ديوبند ، وغيرها )) [ أولويات الحركة الإسلامية : ص 100 ]

( 6)  القرضاوي يُفتي لفنانة بالغناء أمام الرجال ،

القرضاوي يستمع بنفسه هو و زوجته وسط الرجال و النساء  لغناء امرأة بمصاحبة الموسيقي :

فقد حصلت الفنانة الفلسطينية ميس شلش علي فتوي شفهية منالدكتور القرضاوي تجيز لها فيها إنشاد الأغاني أمام الجمهور من الرجال وتسجيلها عليأشرطة الكاسيت، وذلك في لقاء بينهما حضرته أمها الاثنين الماضي بمكناس.
وأضافت الشابة شلش، وهي من مواليد 1989، أن القرضاوي ابلغها ان صوتالمرأة ليس عورة، وان غناءها أمام جمهور الناس من الرجال والنساء ليس حراما ما دامتملتزمة بعدم إخضاع القول حتي لا يطمع الذي في قلبه مرض ، وما دام همها هو خدمةقضايا الأمة ،

 

و أعضاء من حركة التوحيد والإصلاح وقياديون من حزب العدالة والتنمية.
ولم يقتصر اللقاء بين ميس شلش والقرضاوي علي الفتوي، بل تعداه إلي تطبيق عملي، أنشدت فيه شلش في زي شرعي محتشم أمام الشيخ والحاضرين، بدون إيقاع أغنية بدأتها بـ أنا صوت الانتفاضة، ما يعلي علي صوتي صوت… أنا وصية الشهيد علي تراب الوطن عشت الموت تاركة بعض الحاضرين يغرقون في دموعهم، قبل أن تنشد أغنية أخري بالإيقاع الموسيقي صبت في نفس الموضوع وكان أخوها وراء آلة الأورغ الموسيقية.

 

المصادر
—————–

[1] “فتاوى معاصرة” للقرضاوي (2/650).

[2] المرجع السابق (2/637).

[3] المرجع السابق (2/637).

[4]  “جهادنا الثقافي” (ص 54) جمال سلطان.

[5]  “فتاوى معاصرة ” (2/652).

[6] سورة الأنفال الآية : 46.

[7] سورة الأنعام الآية : 159.

[8] “ملامح المجتمع المسلم” للقرضاوي (ص 368).

[9] المرجع السابق (ص 375).

[10] “أولويات الحركات الإسلامية” للقرضاوي (ص 391).

[11] “مجلة المجتمع الكويتية”.

[12] المرجع السابق.

[13] “الحلال والحرام” للقرضاوي ( ص 391).

[14] أجرت “مجلة الراية” حوارا مع القرضاوي في عددها (597) الصادر في 20 جمادي الأولى 1419، جاء في ذلك الحوار أن المحاور قال في أثناء حواره للقرضاوي: (وتناهى إلى سمعي صوت غناء قادم من داخل منزل الشيخ القرضاوي فضحكت وأنا أقول لمن يستمع الشيخ القرضاوي)؟ فأجاب بقوله: (الحقيقة أنا مشغول عن سماع الغناء لكني أستمع إلى عبدالوهاب وهو يغني (البُلبُل)  أو (يا سماء الشرق جُودي بالضياء) أو (أخي جاوز الظالمون المدى) واستمع أحياناً إلى أم كلثوم في (نهج البُردة) أو (سلوا لُىَّ سلا وتابا) واستمع بحب وأتأثر بشدة بصوت فائزة أحمد خاصة وهي تغني الأغنيات الخاصة بالأسرة (ست الحبايب)، و(يا حبيبي ياخويا ويا بو عيالي) و(بيت العز يا بتنا على بابك عنبتنا) وهذه أغنية لطيفة جداً إلى أن قال: صوت فائزة أحمد وهي تغني (ست الحبايب) ليست فيه إثارة، صوت شادية وهي تغني (يا دبلة الخطوبة عقبى لنا كلنا يا معباني يا غالي) فهذه أغنية نسمعها في الأفراح والأعراس. وايضاً فيروز احب سماعها في أغنية (القدس) واغنية (مكة) لكن لا أتابعها في الأغاني العاطفية ليس لأنها حرام وإنما لأنني مشغول)!!.

[15] الحِرَ : هو الفرج، أي يستحلون الزنا.

[16] رواه البخاري.

 

 

من كتاب : (البراهين العديدة في بيان أن خلافنا مع قادة الإخوان المسلمين خلاف في العقيدة)

تعليقات و مشاركات اجتماعية

comments

Powered by Facebook Comments

عن admin

شاهد أيضاً

المسلمون بين التكفير والتنصير !!

المسلمون بين التكفير والتنصير !!

عدد المشاهدات :137694 الحمد لله ، وبعد: كانت طليعة الحملات الصليبية قديما على بلاد المسلمين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *