الرئيسية / عن جماعة الإخوان / غلو الإخوان فى حسن البنا واعتقاد عصمته !
غلو الإخوان فى حسن البنا

غلو الإخوان فى حسن البنا واعتقاد عصمته !

عدد المشاهدات :10257

الغلو في حسن البنا 

اعتدنا على أن شعارنا فى هذا الموقع هو ” قد أنصفك من حاكمك إلى نفسك ” .

فقد أخذنا على أنفسنا العهد فى بداية العمل بموقع ” حقيقة الإخوان المسلمين ” بألا نتكلم إلا بدليل وألا نصف الإخوان بشيء لم يتصفوا به ولم ينسبوه لأنفسهم , بل نتحرى دائماً أن نوضح حقيقتهم من خلال أقوالهم وأفعالهم الثابتة عليهم إما فى كتابٍ كتبوه هم أو مقالة أو مثبت عليهم صوتياً أو مرئياً  , وإن كانت بيننا وبينهم خلافات عقدية ومنهجية إلا أننا تعلمنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتق الله فى الكفار المشركين فكيف بالمسلمين وإن كانوا مخالفين ؟

-فيقول عمر التلمساني في كتابه ( ذكريات لا مذكرات )

((وكنت أرى وأسمع وأفكر بعين فضيلته وآذانه وعقله لثقتى المطلقة فى صواب كل ما يرى وقد يكون فى هذا شىء من الخطأ أو الغاء الشخصية عند بعض الناس ولكنى كنت معه كالميت بين يدى مغسلهوكنت سعيدا بهذا كل السعادة . ) ص56

-و قال سعيد حوى في “آفاق التعليم”  : ( و لا نعلم أنه من بين خلق الله من فطن لهذا كله ولغيره من شروط “جماعة الإخوان المسلمين” كما فطن إلى مجموع ما يلزم لتحقيق الجماعة الإسلامية أهدافها على كل مستوى: من صياغة للمسلم إلى إقامة للدولة المسلمة في كل قطر إلى الوصول للدولة الإسلامية العالمية كحسن البنا )

-و قال سعيد حوى في “آفاق التعليم”  : ( ثم إنه نبتت هنا وهناك أفكار مريضة تريد أن تتخلص من دعوة حسن البنا ومن أفكاره فكان لا بد أن يعرف هؤلاء وغيرهم أن الانطلاقة على غير فكر الأستاذ البنا في عصرنا قاصرة أو مستحيلة أو عمياء إذا ما أردنا عملاً متكاملاً في خدمة الإسلام والمسلمين) .

وقال في “جولات قي الفقهين الكبير والأكبر ” : ( ولا شك أن دور الجماعة قبل السلطة وبعدها هو المنظم لهذا كله، ونقصد بالجماعة المسلمين ونعتقد أنه لا جماعة كاملة للمسلمين إلا بفكر الأستاذ البنا، وإلا بنظرياته وتوجيهاته التي في جملتها الحب لكل العاملين المخلصين ).

– وقال التلمساني في “مجلة الدعوة” ونقلها جابر رزق في كتابه حسن البنا بأقلام تلامذته ومعاصريه” (ص44) في وصف مقتل حسن البنا: (وكف القلب المعلق بالعرش عن النبض في هذه الدنيا … لينبض في مقعد صدق عند مليك مقتدر) .

وفي كتاب “دراسات إسلامية ” لسيد قطب نقل جابر رزق في كتابه المتقدم (ص50) عن سيد قطب مقالة لحسن البنا: (في بعض الأحيان تبدو المصادفة كأنها قدر مقدور وحكمة مدبرة في كتاب مسطور .. . حسن البنا  )

 ولا تنسى قول أحد الإخوان المسلمين:
إن للإخوان صرحاً كل ما فيه حسن لا تسلن من بناه إنه البنا حسن

من كتاب : (البراهين العديدة في بيان أن خلافنا مع قادة الإخوان المسلمين خلاف في العقيدة)

تعليقات و مشاركات اجتماعية

comments

Powered by Facebook Comments

عن admin

شاهد أيضاً

المسلمون بين التكفير والتنصير !!

المسلمون بين التكفير والتنصير !!

عدد المشاهدات :126794 الحمد لله ، وبعد: كانت طليعة الحملات الصليبية قديما على بلاد المسلمين ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *