الرئيسية / عن جماعة الإخوان / جماعة الإخوان وابنتها حماس هما عملاء الرافض فى الشرق الأوسط
حقيقة العلاقة بين الإخوان وحماس والرافضة

جماعة الإخوان وابنتها حماس هما عملاء الرافض فى الشرق الأوسط

عدد المشاهدات :24917
حقيقة العلاقة بين الإخوان وحماس والرافضة

جماعة الإخوان المسلمين – و ابنتها حركة حماس الفلسطينية –

هما حلفاء و عملاء  للشيعة الروافض في إيران و في العالم

بل إن جماعة الإخوان الضالة هي الطابور الخامس للروافض و للتشيع في بلاد الإسلام ؛

فقد أخذنا على أنفسنا العهد فى بداية العمل بموقع ” حقيقة الإخوان المسلمين ” بألا نتكلم إلا بدليل وألا نصف الإخوان بشيء لم يتصفوا به ولم ينسبوه لأنفسهم , بل نتحرى دائماً أن نوضح حقيقتهم من خلال أقوالهم وأفعالهم الثابتة عليهم إما فى كتابٍ كتبوه هم أو مقالة أو مثبت عليهم صوتياً أو مرئياً  , وإن كانت بيننا وبينهم خلافات عقدية ومنهجية إلا أننا تعلمنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتق الله فى الكفار المشركين فكيف بالمسلمين وإن كانوا مخالفين ؟

العلاقة بين الإخوان وحماس والرافضة

و تلك الحقيقة ثابتة بأدلة دامغة فجماعة الإخوان ضمت الروافض لصفوفها ، و هي على لسان  المرشد العام للجماعة ( مهدي عاكف ) حيث قال ”  ترحب بالمد الشيعي الرافضي في بلاد المسلمين بل إن حسن البنا يرى بأن الخلافات مع الشيعة الروافض هي في أمور من الممكن التقريب مع أهل السنة فيها !!  ، و هذه حركة حماس الفلسطينية – و هي فرع من جماعة الإخوان – توالي الرافضة و يقول زعيمها أن حركة حماس هي الابن الشرعي للخوميني الرافضي الهالك .. و إليكم الأدلة على ما سبق :

يقول البنا في كتاب ذكريات لا مذكرات لعمر التلمساني ص249(فقال رضوان الله عليه: اعلموا أن السنة والشيعة مسلمون تجمعهم كلمة لا إله إلا الله محمد رسول الله، وهذا أصل العقيدة والسنة والشيعة فيه سواء وعلى النقاء، أما الخلافبينهما فهو في أمور من الممكن التقريب بينهما فيها )

 

سبحان الله العظيم فهل تكفير الصحابة و أمهات المؤمنين و طعن النبي صلى الله عليه و على آله و صحبه و سلم في عرضه و في زوجاته من هؤلاء الزنادقة و القول بتحريف القرآن الكريم و إنكار السنة بالكامل  و إضفاء صفات الألوهية على أئمتهم الإثنى عشرية ……. و غيرها من الكفريات هي أمور يمكن التقريب بينهما فيها ؟!!!

فمما سبق يتأكد بوضوح أن الإخوان يدعون لنصرة العقيدة الشيعية الرافضية الخبيثة بل يمكن القول بأن الإخوان حلفاء و عملاء لإيران بل هم الطابور الخامس للشيعة الرافضة في بلاد المسلمين و لا حول و لا قوة إلا بالله ؛

إن مضمون و ملخص تصريحات حسن البنا قديماً و قيادات الإخوان الآن و مرشدهم و محمد سليم العوا أنهم يقولون بأن :

( الشيعة إخواننا و أن الخلاف بين أهل السنة و بين الشيعة الإمامية الرافضة في الفرعيات لا في الأصول  !!!!! و أن الخلاف بين السني و الشيعي كالخلاف بين أتباع المذاهب الأربعة أي كالخلاف بين الشافعي و المالكي )

و للعلم فهذه العقيدة و هي عقيدة التقريب بين السنة و الشيعة من أصول مذهب الإخوان المنحرف ، و يمكن بسهولة إدراك سر رغبة حسن البنا في التقريب مع الرافضة الشيعة ذلك أن البنا هو صوفي حصافي شاذلي و الصوفية من أقرب أهل البدع إلى الرافضة فالصوفية هي قنطرة للتشيع ؛ إضافة لذلك فحسن البنا و جماعة الإخوان يريدون ضم جميع الفرق الضالة إلى جماعتهم جماعة الإخوان ليحققوا هدفهم الأعلى بإقامة دولة الخرافات البدع التي توالي الفرق الضالة و أهل البدع ؛

يقول عمر التلمساني -المرشد العام للإخوان المسلمين-[في مجلة الدعوة العدد 105]: (( التقريب بين الشيعة والسنة واجب الفقهاء الآن))،

وقال فيه أيضاً: ((ولم تفتر علاقة الإخوان بزعماء الشيعة فاتصلوا بآية الله الكاشاني واستضافوا في مصر نواب صفوي، كل هذا فعله الإخوان لا ليحملوا الشيعة على ترك مذهبهم (انظر!!) ولكنهم فعلوه لغرض نبيل يدعو إليه إسلامهم وهو محاولة التقريب بين المذاهب الإسلامية إلى أقرب حد ممكن))، أهـ..

يقول سالم البهنساوي – أحد مفكري الإخوان المسلمين – في كتابــه ( السنة المفترى عليها ) صـ 57 :

منذ أن تكونت جماعة التقريب بين المذاهب الإسلامية والتي ساهم فيها الإمام البنا والإمام القمي و التعاون قائم بين الإخوان المسلمين والشيعة وقد أدى ذلك إلى زيارة الإمام نواب صفوي سنة 1945م للقاهرة

ويقول سالم البهنساوي في نفس الصفحة :” ولا غرو في ذلك فمناهج الجماعتين تؤدي إلى هذا التعاون ” .

وقالت زينب الغزاليولي أنا شخصياً تجربة في هذه المسألة فقبل عام 1958م كانت هناك جماعة التقريب بين المذاهبوالتي كان يشرف عليها الشيخ محمود شلتوت – أي شيخ الأزهر في عصره- والشيخ القمي – أي الرافضيوقد شاركت في عمل تلك الجماعة وبمباركة الإمام الشهيد حسن البنا الذي كانيرىأن المسلمين سنة وشيعة أمة واحدة وأن الخلاف المذهبي لا يفرق وحدة الأمة وكان كل الإخوان متعاونين مع هذه الجماعة … “ا.هـ انظر الأجوبة السديدة ص87
فهذه الأقوال وغيرها كثير قد أظهرت بجلاء أن دعوة كبار قادة الإخوان المسلمين إنما هي دعوة التقريب بين السنة والرافضة والتي أسستها الروافض ، بل بلغ الأمر بهم إلى أن أصدر شيخ الأزهر محمود شلتوت الفتوى المنكرة بجواز التعبد بالمذهب الجعفري الرافضي ” كما في كتاب مسألة التقريب للقفاري(2/182) .

لقد وصل الضلال بجماعة الإخوان أن نادى بعض المنتمين لها مثل ( يوسف العظم الأردني ) بأن يكون الخوميني الزنديق إماماً و خليفة للمسلمين يقول يوسف العظم :

قصيدة يوسف العظم ودعا فيها إلى مبايعة الخميني !! فقال :

بالخميني زعيماً وإمـــــام  ****  هدَّ صرح الظلم لا يخشى الحمــام

قد منحناه وشاحاً ووســـام **** من دمانا ومضيـنا للأمــــام

ندمر الشرك ونجتاح الظــلام  **** ليعود الكون نوراً وســـــلام

و إني أسأل مرة أخرى أليس هذا دعوة لنصرة عقيدة الشيعة و تضليل و خيانة للمسلمين و الموحدين عندما يقال لهم هذا الكلام بينما الشيعة في عقيدتهم و في كتبهم القديمة و الحديثة تكفير للصحابة رضي الله كلهم ما عدا عدد صغير لا يجاوز العشرة ، و من عقيدة الشيعة أيضاً تكفير أمهات المؤمنين و اتهام أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و المبرأة في القرآن الكريم من فوق سبع سموات فهؤلاء الزنادقة يتهمونها بالفاحشة و لا حول و لا قوة إلا بالله و أيضاً من عقيدة الشيعة القول بتحريف القرآن الكريم و إنكار السنة بالكامل  …. و هناك الكثير من العقائد الكفرية في عقيدة الشيعة حلفاء الإخوان المسلمين و لا حول و لا قوة إلا بالله
إنني أسأل مرة أخرى إذا كان الإخوان خرجوا في المظاهرات يرفعون صور حسن نصر الله الرافضي الخبيث نصرة له ، فلماذا لم يخرج الإخوان المسلمون في مظاهرات مماثلة عندما شتمت جريدة الغد أم المؤمنين عائشة و الصحابة ؟

فهل حسن نصر الله الخبيث النجس الرافضي أهم من الدفاع و الذود عن الطاهرة المطهرة أم المؤمنين عائشة زوجة و حبيبة رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟

و هل الرافضي الخبيث أهم من أصحاب الرسول صلى الله عليه و سلم ؟

و هل بسبب أن أيمن نور العلماني رئيس جريدة الغد هو حليف للإخوان المسلمين في الانتخابات و أمروا أتباعهم بالتصويت له هل بسبب كل هذا لم يفعلوا ذلك ؟

و هل الأمر عند الإخوان ليس العقيدة و إنما هو تحالفات سياسية و الغاية تبرر الوسيلة حتى يصلوا للحكم و ربنا يسهل بعد كده ؟

و في كتاب ” موقف علماء المسلمين من الشيعة والثورة الإسلامية “

تأليف د. عز الدين إبراهيم ( ص15 ) قال

” قام الإمام الشهيد حسن البنا بجهد ضخم على هذا الطريق ، يؤكد ذلك ما يرويه الدكتور إسحاق موسى الحسيني  في كتابه ” الإخوان المسلمون كبرى الحركات الإسلامية الحديثة ” من أن بعض الطلاب الشيعة الذين كانوا يدرسون في مصر قد انضموا إلى جماعة الإخوان المسلمين ، و من المعروف أن صفوف الإخوان المسلمين في العراق كانت تضم الكثير من الشيعة الإمامية الإثنى عشرية ، وعندما زار نواب صفوي سوريا ، و قابل الدكتور مصطفى السباعي المراقب العام للإخوان المسلمين اشتكى إليه الأخير أن بعض شباب الشيعة ينضمون إلى الحركات العلمانية و القومية ، فصعد نواب إلى أحد المنابر ، وقال أمام حشد من الشبان الشيعة و السنة : من أراد أن يكون جعفرياً حقيقياً ، فلينضم إلى صفوف الإخوان المسلمين . “

و نشير إلى أن المراقب العام للإخوان المسلمين في اليمن وحتى سنوات قليلة كان شيعياً زيدياً هو الأستاذ عبد المجيد الزنداني والذي دعي إلى القاهرة في شهر مايو / 58 لإلقاء بعض المحاضرات حول الإعجاز القرآني ، ومن المعروف أيضاً أن عدداً كبيراً من الإخوان المسلمين في اليمن الشمالي هم من الشيعة .

و يقول خالد مشعل زعيم حركة حماس :

خالد مشعل: حماس الابن الروحي للامام الخميني

عن وكالة مهر الإيراينة للأنباء :

اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركه المقاومه الاسلاميه الفلسطينيه ” حماس ” الابن الروحي للامام الخميني (رض) وذلك لدي لقائه السيد حسن الخميني حفيد الامام الراحل.

وافادت وكاله مهر للانباء ان ” خالد مشعل ” رئيس المكتب السياسي لحركه المقاومه الاسلاميه الفلسطينيه ” حماس ” اكد في هذا اللقاء الذي تم اليوم الاربعاء بعد وضعه اكليلا من الزهور علي المرقد الطاهر للامام الخميني (قدس سره الشريف) علي الدور الذي أداه موسس الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في يقظه وصحوه الشعوب الاسلاميه. )) انتهى

مستشار إسماعيل هنية يقول : ما العيب أن تكون شيعياً ؟! فالشيعة هم عز هذا الزمان و فلسطين تسكن كل بيت في إيران :

 صرح به مستشار رئيس الوزراء في حكومة حماس ( إسماعيل هنية ) و هذا المستشار يُـدعى الدكتور ( أحمد يوسف ) الذي قال في مؤتمر صحفي

 

 

************

من كتاب : (البراهين العديدة في بيان أن خلافنا مع قادة الإخوان المسلمين خلاف في العقيدة)

تعليقات و مشاركات اجتماعية

comments

Powered by Facebook Comments

عن admin

شاهد أيضاً

المسلمون بين التكفير والتنصير !!

المسلمون بين التكفير والتنصير !!

عدد المشاهدات :112802 الحمد لله ، وبعد: كانت طليعة الحملات الصليبية قديما على بلاد المسلمين ...

تعليق واحد

  1. محمد يسرى عبد الكريم مسلم

    قبح الله الهوى اسال الله ان يحفظ مصر من كيد الشيعه والتشيع

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *