الرئيسية / فتاوى أهل العلم فى الإخوان / الكلمة الألبانية فى الجماعة الإخوانية
تعليق الشيخ الألباني على جماعة الإخوان المسلمين

الكلمة الألبانية فى الجماعة الإخوانية

عدد المشاهدات :11143

قال المحدث الإمام محمد ناصر الدين الألبانى – رحمه الله – :

” لا يوجد فرقة أو طائفة على وجه الأرض تنكر التمسك بالكتاب والسنة بل كل طائفة مهما كانت عريقة فى الضلال كالشيعة والخوارج مثلا هم يقولون نحن على الكتاب والسنة فضلاً عن حسن البنا وسيد قطب ومن سار وراءهما فهم أيضا يدَّعون التمسك بالكتاب وبالسنة . ولكن إلى اليوم – مع الأسف الشديد – كحزب معروف بحزب الإخوان المسلمين لا يعلنونها صريحة أنهم يتمسكون بالكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح وانما هم يكتفون بالدعوة إلى الاسلام كتاباً و سنة دعوة عامَّة

ولذلك فنحن قد عرفنا بالتجربة أن الإخوان المسلمين يسلكون الآن مسلك حسن البنا فى الدعوة إلى الاسلام (ولو كانت مقرونة بالكتاب والسنة) لكن دعوتهم عامَّة ليس فيها تفصيل حتى فيما يتعلق بالعقيدة , فهم لا يعلنون التمسك بعقيدة السلف الصالح تفصيلا , قد يقولونها كلمةً مجملة لكن الذى نراه واقعا فى كثيرٍ من البلاد التى ينتشر فيها حزب الإخوان المسلمين أنهم يَقْنَعون من التمسك بالاسلام كلٌ حَسْبَ مذهبهِ ومشربهِ فالإخوان يجمعون بين السلفية والخلفية أى بين من قد ينتمى إلى السلف وبين من ينتمى إلى الخلف بل و قد يجمعون ويضمون إلى صفوفهم من قد يكون شيعى المذهب .

وأنا أعرف بتجربتى الخاصة أن الإخوان المسلمين بِكَوْنِ دعوتهم دعوة عامة ليست مفصلة وليست على منهج السلف الصالح تجد الإخوان المسلمين فى بلد غير الإخوان المسلمين فى بلد آخر هم مسلمون إخوانيون لكن فقههم وعقيدتهم مختلفة جدا الإخوان لا ينهجون منهجا فى تبنى الاسلام كليا وإنما يَدْعون من يلتفون حولهم دعوة عامة وعلى قاعدة بدت لى تتلخص فى
( كتِّل ثم ثقِّف ) ثم بعد ذلك لا ثقافة .
لأنهم يدعون الناس على حد التعبير فى بعض البلاد الشامية
( كُلُّ مَنْ عَلَى دِينه الله يعينه ) ,وقد يلتقى مع هذا التعبير فقه منحرف قائم على حديث لا أصل له ألا و هو { إختلاف أمتى رحمة } .
ولذلك بنوا على هذا القول كلمة لا أصل لها وهى ( من قلد عالما لقى الله سالما ) .

” إن الإخوان المسلمين مع أن دعوتهم تنفع الشباب إلى حد ما ولكنهم لا يسلكون فى دعوتهم مسلك الدعوة على منهج السلف الصالح … هكذا خَطَّطَ لهم حسن البنا وعلى ذلك جرى أيضا سيد قطب ولكنى أعتقد أن سيد قطب فى آخر حياته – وهو فى سجنه – قد بَدَا منه تَحَوُّلٌٌ كبير جدا إلى بعض الأصول السلفية وإن كان فى كتبه القديمة الكثير من الأخطاء العلمية سواء ما بتعلق منها بالعقائد أو الأحكام
ولكنى أقول أنه فى السجن قد ظهر منه أنه لا يدعو إلى مثل هذا التكتل والتحزب الذى لا يقوم على التصفية والتربية ” ا هـ
——————————-

سلسلة الهدى والنور / 805

تعليقات و مشاركات اجتماعية

comments

Powered by Facebook Comments

عن admin

شاهد أيضاً

كلمة للعلامة ابن عثيمين رحمه الله عن الخوارج مطابقة لحال الآخوان اليوم في مصر

عدد المشاهدات :26788   كلمة للعلامة ابن عثيمين رحمه الله   يصف الشيخ الخوارج والثوار ...

تعليق واحد

  1. رحم الله الألبانى , وغفر الله لإخواننا وهدانا وإياهم إلى الطريق المستقيم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *